أخر الاخبار

عرض لمدة سنة لبرنامج Sticky Password Premium لحماية كلمات المرور الخاصة بك
برنامج Sticky Password
لحفظ جميع كلمات المرور الخاصة بك بمأمن تام وإستردادها وقت الحاجه وحمايتها من السرقة في حالة الاختراق
برنامج Sticky Password الذي من خلالة ستحفظ كلمات المرور الخاصة بك بمأمن دون فقدانها اونسيانها
ففي كثير من الحالات يتم مسح كلمات المرور عن طريق الخطأ أو عن طريق إستخدام برامج تسبب في مسحها أو نسيانها
ولكن مع Sticky Password لاداعلي للقلق بعد اليوم من نسيان او فقدان كلمات المرور او من أي محاولة للإختراق من الاخرين لسرقة كلمات المرور الخاصة بك
فهو يعمل كجدار ناري ضد الوصول الي اليها من اي محاولة للإختراق 
------------------------
- أولاً : لتتمتع بالعرض من استعمال النسخة الكاملة لمدة سنة من البرنامج
عليك تحميل البرنامج من رابط العرض التالي : Free License Sticky Password Premium
- ثانياً : بعد تحميل البرنامج قم بتثبيت البرنامج وقم بإنشاء أميل جديد من خلال البرنامج
- وقم بوضع كلمة سر قوية 
- والان انت تتمتع بالبرنامج صالح الى 31-12-2017
Sticky Password Premium 2017
ثم بعد ذلك يمكنك إستعمال البرنامج ببساطة تامة
Sticky Password Premium 2017
إذ لم يسبق لك التعامل مع تلك النوعية من البرامج أو هذا البرنامج تحديداً
فقم بمشاهدة دروس شرح البرنامج من الموقع الرسمي عبر الرابط التالي : tutorials
أكتشف خبراء في الامن الرقمي ثغرة أمنية في خدمة البريد الإلكتروني المقدمة من شركة ياهو Yahoo .
و اشار الخبراء بأن هذه الثغرة تسمح الى المخترق قراءة رسائل البريد الالكتروني .
الثغرة تسمح الى المخترق ارسال رسائل تحتوي على برمجة من نوع DOM based persistent XSS و تقوم هذه البرمجة
بعملية سرقة محتوى البريد الالكتروني بمجرد فتح الرسالة المرسلة من المخترق .
و اشارت شركة الياهو Yahoo بأن قامت بمعالجة هذه الثغرة .
أكتشف خبراء في الامن الرقمي بأن بعض الإعلانات التجارية التي تظهر في مواقع معروفة تحتوي على برمجيات خبيثة
و اشار الخبراء بأن هذه الاعلانات
– و أن كانت هذه الاعلانات التجارية حقيقية , فأن قد تحتوي على برمجية خبيثة تصيب جهازك .
و اكد الخبراء بأن المخترقين استخدموا DNSChanger و الذي يسمح بإخفاء برمجية خبيثة في الصور و الإعلانات التجارية
و يعتبر DNSChanger من البرمجيات الخبيثة التي أنتشرت في عام ٢٠١٢ بشكل كبير و اصيبت الملايين من الاجهزة .
و بحسب الخبراء فأن هذه البرمجية الخبيثة لا تصيب جهازك فقط بل تنتشر عن طريق الشبكات
( مثلا : الشبكات الداخلية او شبكات الانترنت Wifi ) و تصيب أجهزة اخرى
تطبيق يدعى Eldolar Live للتعرف على سعر الدولار في مصر لحظيا
أصبح سعر الدولار في مصر متغيرا على مدار اليوم منذ أن قرر البنك المركزي المصري في بداية شهر نومبر الماضي 2016 تحرير سعر صرف الجنيه وتحديد سعر العملة وفقا لآليات العرض والطلب
فإذا كانت أعمالك تعتمد على سعر الدولار في مصر وترغب في التعرف على سعره لحظيا
يمكنك الاعتماد على تطبيق Eldolar Live
يوفر تطبيق الدولار لايف للمستخدم التعرف على سعر الدولار في مصر في جميع البنوك وذلك من خلال تحديث بيانات سعر الصرف في البنوك المصرية المختلفة وتحويلها الى بيانات بصرية غنية اعتمادا على روبوتات برمجية
يرسل التطبيق تنبيهات لحظية عن سعر الدولار في مصر
ومن خلال واجهة بسيطة يعرض “الدولار لايف”
سعر الدولار في مصر من خلال عرض قائمة البنوك وسعر البيع والشراء للعملة ووقت اخر تحديث
ويمكن عرض رسم بياني لسعر العملة بالنسبة لكل بنك والإطلاع على سعر العملة في الأيام السابقة
كما يوفر “الدولار لايف” بالإضافة لمتابعة سعر الدولار في مصر
إمكانية متابعة سعر اليورو والجنيه الاسترليني والريال السعودي مقابل الجنيه المصري كذلك
ويتوفر “الدولار لايف” مجانا لكل من هواتف أندرويد وهواتف آيفون
ويصدر التطبيق تنبيهات لحظية عند تغير سعر الدولار في أي من البنوك المصرية
وهو ما يتيح للمستخدم تغيير عملاته الأجنبية بأعلى سعر كما يتيح للشركات شراء الدولار من البنوك وفقا لأقل سعر، ويمكن للمستخدم أيضا متابعة سعر الدولار في البنوك المصرية من خلال الويب عبر موقع “Eldolar Live
منذ يومين تقريبًا ظهرت تقارير حول حظر السلطات المصرية تطبيق التراسل المُشفّر Signal Private Messenger
حيث أشار عدد كبير من مستخدمي التطبيق على تويتر أنّه لم يعد بإمكانهم إرسال أو استقبال الرسائل على عناوين IP المصرية وعند سؤال فريق التطوير من قبل أحد المستخدمين عن إمكانية وجود عطل في التطبيق !!
كان الجواب بالنفي
وبعد تحقيق الشركة في المسألة وجدت أنّ المشكلة من السلطات المصرية التي حظرت التطبيق
ربما لكونه مُشفّر ولا يسمح بقراءة رسائل المستخدمين!!
لكن الأمر لم يستمر طويلًا حيث خرج فريق Open Whisper
وهو الفريق المسؤول عن تطوير تطبيق Signal Private Messenger باتخاذ بعض الإجراءات للالتفاف على هذا القرار عن طريق دفع تحديث للتطبيق يتلاعب بنُظم الحظر في كلًا من مصر والإمارات
الإجراءات التي اتخذها فريق Open Whisper عبارة عن تقنية تقوم بتوجيه كافة الرسائل من خلال نطاق مشهور
وفي هذه الحالة كأن جوجل هو المستخدم، !! لم تفهم اليس كذلك ؟!
سوف اوضح لك بمعنى آخر اى انه حتى تستطيع السلطات حظر التطبيق سيكون عليها حظر موقع جوجل أيضًا
جدير بالذكر أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها السلطات المصرية بحظر أحد خدمات الإنترنت
ففي 2011 قامت بحظر رسائل البلاك بيري، ثم في 2015 أخذت قرار بحظر بعض برامج VoIP قبل أن تتراجع عنه لاحقًا
- المصادر || 1 || 2
عام 2016 على وشك ان ينتهى، وربما نشهد بعض الأشياء التي تجعلنا ننكر كل ما هو جميل في هذا العام
حسنا ربما ليس هنالك شيء جميل حقا في هذا العام، خصوصا في الفترة الأخيرة
بداية من إنفجار هاتف نوت 7 ووقف تصنيعه في أكتوبر، إلى هاتف جوجل بيكسل الذي يعاني حاليا من مشاكل كثيرة و متعددة في الصوت و الكاميرا، و من ثم هاتف iPhone 7 الذي يصنع صوت ضوضاء مع تقارير انفجاره التى سُجلت كتقارير غير صحيحة، و لم تعطى شركة آبل لها أهتمام، إلى مشاكل مالية لشركات كبيرة مثل Twitter و Cyanogen Mod
يمكننا العيش مع امتلاك الشركات مشاكل مالية
و لكن شخصيا لا يمكنني التعايش مع عدم قدرتى على تحديث هاتفك عن طريق روم CM مجددا
شركة CyanogenMod، في نهاية المطاف بعد أكثر من ثلاث اعوام من 2013 من الخدمة
وبعد أكثر من تقرير حول الشركة، آخرهم تلك التقارير المالية وإغلاق مكتبها في Seattle وتسريح موظفين
للمرة الثانية، و بعد تغيير Steve Knodik الذي قام بتشغيل هذه الشركة منذ البداية
و تعين Lior Tal كالمدير التنفيذي للشركة حاليا عوضا عن Kirk McMaster
تقارير كثيرة وأشياء كثيرة وكانت مع ذلك تستمر في العمل وقامت بإصدار نظام CyanogenMod إلى بعض الهواتف الأخرى كوننا – CyanogenMod –
جزء من توحيد شركة Cyanogen الحالي، فكل الخدمات و النسخ المسائية المدعومة من Cyanogen سوف تتوقف و لن يتم العمل عليها بعد 12/31/16، و لكن المشروع مفتوح المصدر و الكود سوف يستمر مفتوح المصدر للعامة لمن يود أن يبنى CyanogenMod شخصيا
Cyanogen هكذا، انتهت أسطورة CyanogenMod، ضربة مباشرة للقلب لكل مستخدمى نظام الاندرويد
ربما رمح في عرش شركة Google بسبب كون CyanogenMod واحدة من أفضل مطوري نظام الاندرويد
إتفاق منتهى مع شركة CyanogenMod، ربما لن نرى كورتانا يظهر محمل مسبقا إلا في هواتف Xiaomi
و يبدو أننا لن نرى هاتف يعمل بنظام CyanogenMod قريبا
أو حتى روم CM Based بعد فترة طويلة، يمكنك إستخدام CM14.1 و CM14 للهواتف التي تم إصدار نسختهم
و لكن لن نكون قادرين على فعل أكثر من هذا
هذا هو الوضع الحالي، بداية من 31 ديسمبر، سوف يتم إغلاق أسطورة CyanogenMod
تنطوي كلمة “خصوصية” على الكثير من الدلالات التي تختلف باختلاف مستخدم الكلمة أو المستمع أو سياق الحديث
فقد يستخدمها أحد الشباب بغرض الالتفاف حول خلق روح تمرد متعللاً بحقه في الخصوصية والحرية الشخصية
المثير للاهتمام أننا في الغالب سنجد هذا الشخص وقد وافق على كل بنود سياسات الخصوصية التي تمليها عليه التطبيقات المختلفة التي يستخدمها مثل تطبيق تروكولر
والتي لم يتكبد حتى عناء قراءتها عند ظهورها على شاشة هاتفه أو حاسوبه
ففي حين يمنع معظمنا الآخرين من الاطلاع على محتوى هواتفنا دون استئذان، نجد نفس هؤلاء لا يمانعون
بل يرحبون بأن تطلع شركات التقنية الكبرى مثل جوجل وفيسبوك وأبل على كافة بياناتهم الشخصية
مثل الصور والموقع الجغرافي وبيانات اتصال الأصدقاء وغيرها من البيانات المحفوظة على الهاتف أو على الانترنت
أحد هذه التطبيقات هو تروكولر “TrueCaller”
وهو تطبيق يتم تنزيله على الهاتف الذكي حيث يعمل على تحديد هوية المتصل بالرغم من عدم وجود بيانات المتصل بسجل الهاتف
في مايو من العام الماضي 2015، صرح نائب رئيس شركة تروكولر المسئول عن النمو والشراكات في الشرق الأوسط حسين مشيرغي، في مقابلة مع صحيفة ديلي نيوز المصرية
أن مصر أصبحت ثاني أكبر سوق للتطبيق بعد الهند، بعد وصول عدد المستخدمين المصريين إلى 10 مليون مستخدم
وفي تقرير أحدث نشره موقع اليوم السابع المصري في ديسمبر 2015
صرح مجدي شحاته مدير التسويق للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالشركة
أن عدد مستخدمى التطبيق بلغ أكثر من 16 مليون مصري
لتطبيق تروكولر “TrueCaller” الحق في أن “
يجمع، ويعالج، ويحتفظ بالمعلومات الشخصية منك ومن أي جهاز قد تستخدمه في التفاعل مع خدماتنا“
هذا جزء صغير من سياسة خصوصية تروكولر والتي تم مراجعتها في مارس 2016
وبالرغم من المخاوف التي قد تثيرها هذه السياسة فما أثار اهتمامي هو عدم وجود نسخة عربية منها
بالرغم من وجود نسخة عربية لموقع الشركة!
وبالرغم من وضوح الألفاظ المستخدمة في سياسة الخصوصية، والتي تنص على “جمع ومعالجة والاحتفاظ” بالبيانات، إلا أن مشيرغي قد نفى احتفاظ الشركة ببيانات المستخدم بمجرد تنزيل التطبيق على الهاتف
حيث صرح أن بإمكان المستخدم الاستفادة من التطبيق دون إتاحة بياناته الشخصية وهو ما يستطيع المستخدم التحكم فيه عن طريق خيارات الضبط المتاحة بالتطبيق
وهو غير صحيح كليًا، حيث يتطلب تشغيل التطبيق للمرة الأولى أن يُمنح صلاحيات محددة مثل صلاحية الوصول لسجل بيانات الاتصال وصلاحية إدارة المكالمات
و ادعى مشيرغي في تصريحه أن “المستخدمين على علم بكل ما يحدث”، وهي ذريعة تعطي الشركات السُلطة، بالإضافة للتفويض الممنوح لهم عن طريق الموافقة على شروط سياسة الخصوصية
كثيرون لا يعلمون أن الخصوصية هي حق لكل إنسان مكفول له ومنصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
كثيرون أيضًا لا يعرفون أهمية الخصوصية على الانترنت ووسائل الاتصال الحديثة
وكيف لهم أن يحموا أنفسهم وبياناتهم من الكيانات والأفراد التي تستغل هذا الجهل لتحقيق مكاسب
لذا ينبغي على ناشطي المجتمع المدني والقطاع الخاص في المجال التقني أن يعملوا على توعية المستخدمين بما لهم من حقوق عند استخدام الأدوات التقنية المختلفة، لاسيما أن البشرية تتجه نحو مجتمع شبكي مترابط، دائم الاتصال، يتخذ قراراته بناءًا على معالجة وتحليل مجموعة من البيانات التي يتم جمعها على مدار الساعة من خلال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات
--------------------
* واليك  بعض من الصلاحيات الممنوحة لتطبيق تروكولر وفقا لمتجر جوجل بلاي
البحث عن حسابات على الجهاز
قراءة جهات الاتصال
تعديل جهات الاتصال
استخدام أي برنامج فك تشفير وسائط من أجل التشغيل
الربط بخدمة تلقّي الإشعارات الصوتية
تنزيل الملفات بدون تنبيه
تنبيه رسائل الوسائط المتعددة
قراءة رسائل البريد الصوتي
كتابة رسائل البريد الصوتي
تلقي بيانات من الإنترنت
عرض اتصالات الشبكات
إنشاء حسابات وتعيين كلمات مرور
تغيير اتصال الشبكة
تعطيل قفل الشاشة
إمكانية الدخول بالكامل إلى الشبكة
تغيير إعداداتك الصوتية
التحكم في اتصال الحقل القريب
العمل عند بدء التشغيل
الظهور أمام التطبيقات الأخرى
استخدام الحسابات على الجهاز
التحكم في الاهتزاز
منع الجهاز من الدخول في وضع السكون
تعديل إعدادات النظام
تثبيت اختصارات
إزالة الاختصارات